لليزر ذو الضوء الاخضر في علاج البروستات

البروستات (الموثة) هي غدة بحجم حبة الجوز تقع تحت المثانة وتحيط بالاحليل. مع التقدم في العمر تبدأ هذه الغدة بالتضخم مما يؤدي الى حدوث انسداد في مجرى البول وحدوث صعوبة في عملية التبول وتسمى هذه الحالة تضخم البروستات الحميد(BPH). تحدث هذه الحالة لدى نصف الرجال فوق عمر الستين سنة ولدى أكثر من 90% من الرجال فوق عمر 85 سنة.

أساليب العلاج

الاساليب الرئيسة للعلاج تتضمن المتابعة, العلاج الدوائي, العلاج بالجراحات البسيطة والعلاج بالجراحة. هنالك عدة طرق لأجراء جراحة البروستات وفي العقود الاخيرة اخذت الجراحة المغلقة (المنظارية)الدور الرئيسي في هذا.

الجراحة المنظارية لاتتضمن احداث اي شق ولهذا فأنها تساعد المريض على التعافي والرجوع الى ممارسة نشاطاته اليومية بشكل اسرع. أكثر انواع الجراحة المنظارية هي عملية قص البروستات عن طريق الاحليل(TURP), ولكن بسبب وجود بعض المشاكل التي ترافق هذه الجراحة مثل النزف الدموي وامتصاص السوائل الى مجرى الدم (TURP syndrome ) تم ابتكار واختيار العديد من الجراحات البديلة التي يمكن أن تكون مضاعفاتها أقل من عملية قص البروستات عن طريق الاحليل احدى هذه العمليات هي عملية قص البروستات بواسطة الليزر.

الليزر ذو الضوء الاخضر (Greenlight Laser) في علاج تضخم البروستات.

مؤخراً بدأ استخدام الليزر في الانتشار بشكل واسع في العديد من المجالات الطبية وهنالك عدة انواع من الليزر يتم استخدامها في علاج تضخم البروستات. أحدث هذه الانواع هو الليزر ذو الضوء الأخضر green light laser)) والذي يحتوي على حزمة ال KTP و التي تولد ضوءاً أخضر عند أستخدامها.

عملية قص البروستات بواسطة الليزر ذو الضوء الاخضر

يمكن أجراء هذه العملية تحت التخدير العام أو التخدير المناطقي ( Spinal anasthesia)وفي الحالات التي تتضمن خطورة على حياة المريض يمكن استخدام التخدير الموضعي حتى. أثناء العملية يتم أدخال منظار عبر الاحليل ومن ثم بواسطته يتم وضع مسبار بالقرب من البروستات والذي يطلق اشاعات ليزرية تؤدي الى تبخير انسجة البروستات مما يؤدي الى حدوث تجويف يسمع بعودة جريان البول. قبل العملية يجب أجراء الفحوصات اللازمة للتأكد من عدم وجود سرطان البروستات لأنه لايمكن أسترجاع أي انسجة اثناء هذه العملية لغرض ارسالها الى الفحص النسيجي.

محاسن الليزر ذو الضوء الاخضر

  • يمكن اجراء هذه العملية لدى المرضى الذين يتناولون ادوية تمنع تخثر الدم مثل الاسبرين والكومادين لأن الليزر ذو الضوء الاخضر يتم امتصاصه من قبل خضاب الدم مما يؤدي الى تبخره داخل الاوعية الدموية مع انسجة البروستات مما يمنع حدوث أي نزف دموي .بينما في العمليات الاخرى (عملية أستئصال البروستات بالجراحة أو بواسطة المنظار) هنالك احتمالات لحدوث النزف الدموي لذا يجب أيقاف أستخدام هذه الادوية قبل اجراء العملية.
  • الحاجة الى وضع قثطرة الاحليل لمدة اقصر (حوالي 24 ساعة فقط ).
  • الحاجة الى البقاء في المستشفى لفترة اقصر اذ من الممكن ارسال المريض الى المنزل في نفس اليوم بعد اجراء العملية.
  • لاتوجد خطورة لحدوث امتصاص السوائل الى مجرى الدم(TURP syndrome) والذي ينتج عن استخدام السوائل الخالية من الملح اثناء الجراحة المنظارية (TURP)بينما مع الليزر يمكن استخدام السوائل الملحية.

بدأ استخدام الليزر ذو الضوء الاخضر في بديات القرن الحادي والعشرين و مع التطور التكنولوجي تم أختراع اجهزة ذات طاقة اكبر ممامكن من استئصال غدد أكبر في وقت اقصر. تستغرق عملية استئصال البروستات بواسطة الليزر ذو الضوء الاخضر من 20-60 دقيقة أعتماداً على حجم غدة البروستات ونتيجة لجميع هذه المحاسن بدأ استخدام هذا الاجراء يكتسب شيوعاً اكبر مع التحسن في النتائج وزيادة درجة ارضاء المرضى.